احتشد الآلاف من طلاب المدارس الثانوية في العاصمة التايلاندية بانكوك اليوم السبت، للمطالبة بإصلاح نظام التعليم والمزيد من الديمقراطية.

وكان هذا أول تجمع حاشد في المملكة منذ أن حذّر رئيس الوزراء برايوت تشان-أو-تشا من أن السلطات ستستخدم جميع القوانين لقمع المتظاهرين.

ومنذ أغسطس الماضي، تقود مجموعة يطلق عليها "الطلاب السيؤون"، بتشجيع من حركة احتجاج سياسية واسعة النطاق تجتاح تايلاند، حملة من أجل إقالة وزير التعليم ناتافول تيبسوان، وطالبت المجموعة بإدخال تغيير ثقافي والمساواة وإصلاح المناهج الدراسية وتخفيف القواعد الصارمة.

واكتسبت الحركة الطلابية زخما منذ منتصف يوليو، مع دعوة المتظاهرين إلى الإطاحة برئيس الوزراء برايوت، وهو قائد عسكري سابق تولى السلطة في انقلاب عام 2014.

والثلاثاء الماضي، استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه ضد المتظاهرين عند البرلمان، وأصيب 55 شخصا بينهم ستة بالرصاص خلال اشتباكات بين نشطاء مدافعين عن الديمقراطية وأنصار متشددين للملكية.

المصدر: أ ف ب