أعلن وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن، في تصريح تلفزيوني، أنه «رغم النتائج غير الايجابية في ما يتعلق بعدد الإصابات بـ«فيروس كورونا» المستجد سيُفتح البلد يوم الاثنين»، لافتاً إلى أنه «كنت أنتظر تحصيل نتائج أكثر ايجابية يُبنى عليها».

وكان حسن قد عقد اجتماعا مع مجلس نقابة أصحاب المختبرات حضرته النقيبة الدكتورة ميرنا جرمانوس ورئيسة برنامج الترصد الوبائي في الوزارة الدكتورة ندى غصن ومستشار وزير الصحة الدكتور محمد حيدر.

وتناول الإجتماع آلية استيراد الكواشف الطبية حرصا على جودتها، إضافة إلى اعتماد فحص الـRapid Antigen بشرط إجراء هذا الفحص للأشخاص الذين يظهرون أعراضا سريرية لأن هذا الفحص لا يكشف كميات ضئيلة من الفيروس وترتبط دقة نتيجته بالأعراض. وسيتيح في الحالة الأخيرة التمييز بين المصابين بـCovid-19 والمصابين بالإنفلونزا.