أعلنت الحكومة السورية أن واقع تأمين المشتقات النفطية "سيشهد تحسنا تدريجيا خلال الأيام القليلة القادمة" وذلك وسط أزمة خانقة تشهدها البلاد.

وأوضحت رئاسة الوزراء أن ذلك يأتي مع بدء وصول التوريدات المتعاقد عليها، وقالت إن ذلك التحسن سيتدرج "حتى العودة إلى الوضع الطبيعي لجهة تأمين حاجة المواطنين والقطاعات الخدمية وتخفيف مظاهر الازدحام على محطات الوقود".

وكانت وزارة النفط السورية أعلنت منذ يومين أنها خفضت، وبشكل مؤقت، كميات البنزين الموزعة على المحافظات بنسبة 17 %، وكميات المازوت بنسبة 24%، وأعلنت أن سبب ذلك هو "تأخر وصول توريدات المشتقات النفطية المتعاقد عليها، بسبب العقوبات والحصار الأمريكي".

المصدر: RT