سيقترب من الأرض بعد يوم أو يومين كويكب 2020 WU5 إلى مسافة 8 ملايين كيلومتر. وقد كشف مختبر الطاقة النفاثة التابع لـ ناسا مسار الكويكب المذكور.

ويعتقد الفلكيون أن هذا الجرم الفضائي لن يقترب من الأرض إلى مسافة خطيرة حيث سيبتعد مساره عن مسار الأرض 8 ملايين كيلومتر. إلا أن العلماء أدرجوه على قائمة احتمال الكواكب المهددة للأرض، إذ أن قطره يتراوح بين 0.5 و1.1 كيلومتر.

واكتشف الكويكب لأول مرة في 29 تشرين الثاني عام 2020 بواسطة تلسكوب NEOWISE الفضائي، ثم أدرجه العلماء على القائمة الإلكترونية للأجرام الفضائية صغيرة الحجم التي وضعها الاتحاد الفلكي الدولي.

وينتمي الكويكب إلى ما يسمى بمجموعة الكويكبات "أبولو" التي تتقاطع مداراتها مع مدار الأرض.

يذكر أن الكويكب سيقترب من الأرض إلى مسافة نحو 8 ملايين كيلومتر في ليلة 13 على 14 كانون الثاني الجاري حين يمكن رصده في المناطق الواقعة بنصف الكرة الشمالي بواسطة تلسكوب يزيد قطر عدسته عن 200 ميليمتر.

المصدر: روسيا اليوم