دان المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان في بيان «السكوت الخطير أمام العربدة الإسرائيلية في سماء لبنان وأرضه»، مؤكدا «أن سيادة لبنان تتعرض لأبشع عدوان تحت عين عوكر وسيادييها، فيما جائحة كورونا تنخره من الداخل وتدفع به نحو الإبادة وسط تفلت وسياسات فاشلة وعقليات انتهازية تساهم في مراسم دفن لبنان».

وحذر المفتي قبلان من التمادي بالعداوة السياسية القذرة، وطالب بالمبادرة سريعا لتشكيل حكومة قرار ومهمة، حكومة تفهم وتعي أن الاعتماد على الغرب يعني تفليس البلد، حكومة قادرة على أخذ قرار بالانفتاح على الشرق ومواجهة تل أبيب في المحافل الدولية، والإقرار بما للمقاومة من فضل سيادي ووجودي لهذا البلد، وأن حماية هذا البلد مرهونة بمقاومته، وليس بالزعيق على صواريخ قاسم سليماني أو الزحف نحو عوكر».