يطول الحديث عن طرابلس الشام.. نكتفي بالإشارة إلى المواقف الوطنية التي اتخذها عبد الحميد كرامي أحد أبطال الاستقلال الذي اعتقل في سنة 1943 في قلعة راشيا، والشيخ محمد الجسر الذي ترشح لرئاسة الجمهورية في سنة 1932، الأمر الذي حمل المندوب السامي الفرنسي على تعليق الدستور .

لا نبالغ في القول أن طرابلس هي المدينة اللبنانية الأكثر تواصلاً مع سورية، فطريق طرابلس ـ حمص هو بالقطع شريان اقتصادي وثقافي هام للمدينة ولكل الشمال اللبناني.

من البديهي أن أصداء الدعوة الناصرية ترددت في أرجائها وأن موقعها وغنى تنوعها الثقافي أعطى هذه الدعوة زخماً قوياً على الصعيدين الوطني اللبناني والقومي العربي، قبل حرب حزيران 1967، التي قلبت الأمور بحسب رأيي، أخلاقياً ووجدانياً وسياسياً وفكرياً، رأساً على عقب، نتيجة لاضطرار نظم الحكم إلى الكذب والخداع والتآمر على شعوبها، تنصلاً من المسؤولية عن الهزيمة الماحقة التي كشفت هذه الشعوب أمام الخطر الوجودي الذي تمثله الدولة الصهيونية في فلسطين، حيث ليس من حاجة في الوقت الحاضر، يا للأسف، إلى بسط وتوسع للدلالة عليه.

نكتفي بهذه الملحوظات على هامش موضوع أساس في الصيرورة التي آلت إليها الأوضاع لنذكِّر بأن طرابلس كانت ميداناً جرت فيه صدامات حامية في الحروب التي مهدت للغزو الإسرائيلي ولهزيمة واستسلام منظمة التحرير الفلسطينية (اتفاقية أوسلو). فما يجري في طرابلس، في ساحة «النور»، ساحة عبد الحميد كرامي أصلاً، يضعنا أمام أسئلة كثيرة لن يتسع هذا الفصل لمناقشة الإجابات الممكنة عليها، لذا سنعدِّد فيما يلي بعضها !

ـ لا شك في أن حضور التيارات الإسلامية في ساحة النور مؤثر، فهو يحاكي على مقياس أدنى طبعاً، حضورها في ساحة التحرير في القاهرة في «ثورة 25 كانون الثاني» 2011. كان ذلك واضحاً في بداية «الانتفاضة» في نهاية 2019 من خلال الحملات التي كانت تنطلق من طرابلس إلى بيروت، حيث لم يكن الهدف منها دعم «الانتفاضة» بقدر ما كان لـ«تصفية الحسابات» مع «التيارات الإسلامية» المعادية، التي اعترضت «الانتفاضة».

ـ ماذا عن التحقيق في حادثة إحراق خيم العمال (النازحين) السوريين في المنية في شهر كانون الأول الماضي ؟ وفي السياق نفسه ينهض سؤال عن دلالات إحراق السراي الحكومي؟

ـ ما هو وزن «الفقر» كمحفز على «الانتفاضة» في طرابلس، ما الفرق بين العوامل المسببة له في طرابلس والشمال من جهة وبين عوامل الفقر في بقية المناطق؟

ـ وأخيراً لا مفر من التساؤل عن الحقيقة في ساحة النور : «إنتفاضة» في لبنان أم هو امتداد للحرب على سورية؟

ـ هل من علاقة بين التحرك في ساحة النور والحرب على سورية، بتعبير آخر هل أن ما يجري هو تمهيد لفتح جبهة من لبنان ضد سورية، أم ضد حلفاء سورية في لبنان؟؟؟...