«اسرائيل»: الاستخبارات حاضرة على كل الجبهات

أكد قائد سلاح الجو الإيراني عزيز نصير زاده، أنه لا توجد مقاتلات تستطيع اجتياز اجواء بلاده دون التنسيق وأخذ الرخصة منها، وبحسب وكالة أنباء «فارس» الإيرانية، فقد قال زاده: « قوة سلاح الجو الايراني قد ثبتت في المنطقة، بحيث إن أية قوة جوية سواءً كانت في مجال المقاتلات أو غيرها لن تستطيع اجتياز اجوائنا دون اكتساب الرخصة أو التنسيق معنا».

ولفت إلى أنه قد تم التعرف والتصدي لمحاولات التجاوز الضئيلة التي حدثت، وتم إسقاطها، وشدد زاده على أن سلاح الجو بالجيش الإيراني يتمتع بـ «إشراف كامل» على الصعيد العملي في أجواء المنطقة.

تصريحات زاده جاءت خلال كلمة له أمام حشد من النخبة في أحد مراكز التدريب التابع للسلاح، مؤكدا أن «تعزيز قوة سلاح الجو الإيراني يترك تأثيرات إيجابية على صعيد ممارسة الضغوط السياسية حيال الأعداء على الصعيد الدولي».

بدوره، قال المساعد التنسيقي للقائد العام للجيش الإيراني، الأدميرال حبيب الله سياري، إن القدرات الدفاعية لبلاده قائمة على أسس علمية ومعايير قياسية عالمية، ونقلت وكالة «إرنا»، عن سياري أن السبيل الوحيد لمواجهة التهديدات المستقبلية يكمن في التقدم العلمي وبلوغ الاكتفاء الذاتي في مجال إنتاج المعدات والأجهزة الدفاعية المطلوبة، وأن ذلك متجذر في جامعات البلاد.

وجاءت تصريحات الأدميرال، امس، خلال مراسم اختتام الدورة الثانية للمسابقات العامة لجامعات الضباط بالجيش الإيراني، حيث اعتبر أن إجراء مثل هذه المسابقات والمنافسات الأولمبية العلمية، يعني خطوة تحفيزية تبعث على الحيوية في جامعات الضباط في بلاده، وهي جديرة بالتقدير والتكريم.

وأشار سياري إلى أن إيران قبل الثورة، كانت تتمتع بالأجهزة الحديثة والمتطورة عالميا، لكن زمام التحكم بهذه المعدات لم يكن بيدها بل خارج عن إرادتها، قائلا: في مرحلة ما بعد انتصار الثورة الإسلامية الكبرى نحن واجهنا الحظر التسليحي، غير أننا تمكنا بفضل التوجيهات الحكيمة للإمام الراحل، وخلفه سماحة الإمام الخامنئي، من التصدي لهذا الحصار والمضي نحو إنتاج الأجهزة الدفاعية المطلوبة محليا.

ولفت حبيب الله سياري إلى أن أسس المعرفة الدفاعية اليوم قائمة على الطيران المسيّر والغواصات والربوتات البرية المسلحة، مستطردا أن التهديدات الراهنة تختلف عن سابقاتها قطعا كما أن التهديدات المستقبلية ستختلف بالتأكيد عن الحالية.

وشدد سياري على وجوب مواكبة مسيرة التقدم العلمي في شتى المجالات العسكرية والدفاعية وتحديد طبيعة التهديدات المستقبلية، كي لا تفاجأ بلاده وحتى تتمكن من الصمود أمام هذه التحديات.

سنردّ على اي قرار يصدر عن وكالة الطاقة الذرية ضدنا

وقال رئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية علي أكبر صالحي على هامش اجتماع لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية النيابية، امس، «إنه اذا ما صدر قرار عن مجلس الحكام ضد وقف العمل بالبروتوكول الاضافي من جانب إيران، سنقوم بالرد المناسب على ذلك».

«اسرائيل» تهدّد

هذا وبعث «رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي»، الجنرال أفيف كوخافي، برسالة تهديد جديدة إلى إيران، ونقل أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم «الجيش الإسرائيلي»، عن الجنرال كوخافي، أن بلاده ستعمل ضد التهديدات التي تطالها في الدوائر القريبة والبعيدة، وذلك ردا على استهداف سفينة الشحن الإسرائيلية «إم في هيليوس راي» في خليج عمان، قبل يومين.

وقال كوخافي: أؤكد أن جيش الدفاع يعمل وسيعمل ضد التهديدات التي تهدده في الدائرتيْن القريبة والبعيدة، وسيعمل ذلك بفضل الاستخبارات النوعية التي تقدمها هيئة الاستخبارات.