أعلن يورغن كلوب مدرب ليفربول أن فريقه ليس في مهمة ثأرية عندما يزور ريال مدريد اليوم الثلاثاء في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وسيركز فقط على الاقتراب خطوة أخرى من لقبه السابع في المسابقة.

وفاز ريال 3-1 على ليفربول في آخر مواجهة بينهما في نهائي 2018، لكن غطى على النتيجة التحام سيرجيو راموس مع محمد صلاح، ليتسبب في إصابة المهاجم المصري وخروجه من الملعب باكياً.

وأقر كلوب بأن المواجهة تعيد إليه ذكريات مباراة كييف، لكنه أبلغ اللاعبين بالتعامل معها مثل أي مباراة أوروبية في أدوار خروج المغلوب.

وأضاف "كانت ليلة غريبة لكن مر وقت طويل ولا يمكن أن استعيد نفس مشاعر الغضب لذا لن أحاول ذلك بل أسعى لإعداد فريقي للمباراة لإظهار براعتنا في موسم غريب وصعب".

وتابع "لسنا في مهمة للثأر. هذه هي الحياة ولا أؤمن كثيراً بالثأر لكن سيكون من الرائع اجتياز المواجهة".

وقال الألماني إنه مستمتع بمواجهة العقلية الهجومية لريال مدريد وإن فريقه يقبل بدور "المتحدي" قبل اللقاء في ملعب ألفريدو دي ستيفانو.

وواصل "سمعت من الجميع بالخارج أن ريال مدريد هو المرشح للفوز ولا توجد مشكلة في ذلك. اعتادوا على هذا الدور ولا توجد مشكلة في أن نلعب دور المتحدي".

وأكد كلوب أن الحافز لدى فريقه في أعلى مستوى لأنهم يلعبون في دوري الأبطال ويريدون الانتقال للدور المقبل من مواجهة ريال مدريد.