أعلن الأكاديمي ليف زيليوني، المدير العلمي لمعهد بحوث الفضاء التابع لأكاديمية العلوم الروسية، أن انخفاض أو انعدام المجال المغناطيسي هو عقبة رئيسية أمام الرحلات إلى الفضاء البعيد.

ويشير الخبير، في الندوة الدولية "الإنسان في الفضاء" المنعقدة في موسكو، إلى أنه من الضروري التأكد من حساسية رواد الفضاء لهذه المشكلة.

ويقول، "ربما سيكون من الضروري إجراء فحوص لرواد الفضاء في المستقبل لتحديد حساسيتهم من تغير شدة المجال المغناطيسي، وعدم الاكتفاء بتحليل البروستات والتحاليل المعقدة الأخرى كما في الوقت الحاضر".

ووفقا له، قد تظهر لدى رواد الفضاء آثار سلبية نتيجة انخفاض أو انعدام المجال المغناطيسي خلال فترة طويلة أثناء الرحلات إلى الفضاء البعيد.

المصدر: روسيا اليوم