كلوب : جعلنا الأمور سهلة على ريال مدريد

أعرب الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، عن سعادته بالانتصار (3-1) خلال مواجهة ليفربول، بذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، في معقله «ألفريدو دي ستيفانو».

وقال زيدان، خلال تصريحات نقلتها صحيفة «ماركا» الإسبانية: «إنه شعور جيد للغاية، بعد أن لعبنا مباراة رائعة، رغم أننا واجهنا صعوبة أيضا في بداية الشوط الثاني، وفخور جدا بجميع اللاعبين، لكن هناك مباراة إياب».

وأضاف: «غياب فاران؟ لم نغير أي شيء، فقط شارك ميليتاو بدلا منه، وحدث لنا الكثير من الإصابات، لكننا مستعدون».

وتابع: «فينيسيوس؟ أنا سعيد لأنه كان يحتاج للتسجيل مثل أسينسيو وبنزيما، وهو يلعب بشكل جيد، ويساعد الفريق، وحين يسجل يمنحه ذلك المزيد من الطاقة».

وعما إذا كانت أفضل مباراة لفينيسيوس، أجاب: «لا أعرف ما إذا كانت أفضل مباراة، لكن تسجيله هدفين في ربع النهائي مهم للغاية».

وأردف: «أنا سعيد من أجل اللاعبين، ولدينا ديناميكية جيدة، واللاعبون متعبون للغاية وعلينا أن نرتاح (قبل الكلاسيكو)».

واستكمل: «دوري الأبطال أقرب؟ لم نفز بأي شيء، ونحن سُعداء بما نقوم به، وما يفعله اللاعبون أمر هائل مع الصعوبات التي واجهناها».

وأشار زيدان، إلى أنه كان يُدرك القوة الهجومية لليفربول، ونجح في إلحاق الضرر بهم بالكرات الطولية في العمق، مؤكدًا أن فريقه أجاد أيضًا في الجانب الدفاعي».

وواصل: «سواء بوجود الجماهير أو دونهم، ليفربول سيبذل أقصى ما لديه على أرض الملعب، وسيتعين علينا فعل الشيء نفسه في مباراة الإياب».

وختم: «تصريحات كلوب عن ملعب دي ستيفانو (بأنه مثل ساحات التدريب)؟ يمكنني أن أقول فقط إننا فخورون باللعب على ملعب ألفريدو دي ستيفانو».

} يورغن كلوب }

في المقابل، اعترف يورغن كلوب، مدرب ليفربول، بأفضلية ريال مدريد على فريقه. 

وقدم ليفربول مباراة متواضعة، ولم يستطع مجاراة مضيفه الذي كان سريعا في الهجمات الخاطفة، واستغل الكثير من الكرات المقطوعة للمنافس.

وقال كلوب في تصريحات لشبكة «بي تي سبورتس» : «إذا أردت التأهل إلى نصف النهائي يجب أن تكسب الحق في ذلك، لم نفعل ذلك الليلة، خصوصا في الشوط الأول».

وأضاف: «الأمر الوحيد الجيد الذي يمكنني قوله إلى جانب الهدف، أن المباراة ليست سوى القسم الأول من المواجهة، لم نلعب كرة قدم جيدة كافية للتسبب بمشاكل لريال مدريد».

وتابع: «جعلنا الأمور سهلة جدا بالنسبة لهم، هذه الأخطاء تحدث، لم نستحق أكثر من ذلك، لكن ذلك الهدف في الشوط الثاني كان جيدا، منحنا حبل نجاة».

وعن استبداله الغيني نابي كيتا قبل انتهاء الشوط الأول، قال كلوب: «ليست قضية ضخمة، لا أحب الأمر، لم يكن الوحيد، كان أمرا فنيا، في تلك اللحظة كان يمكنني إجراء تبديلات أخرى».

وحول ما كان الفريق يحتاجه في الشوط الثاني، قال كلوب: «لا يمكنك أن تدافع أمام سرعة ريال مدريد عندما تمنحهم الكرة في الوقت الخاطئ».

وقال كلوب: «إذا فقدت الكرة في وقت عادي فربما يكون الأمر عاديا، فقدنا الكرة كثيرا من خلال تمريرات سهلة، هناك لاعبون سريعون حقا من الطراز العالمي في المواجهات الثنائية، يجب أن نكون أفضل عند الاستحواذ على الكرة».

لكن كلوب، اكد ان فريقه سيحتفظ بفرصة لقلب الطاولة، عندما يستضيف لقاء الإياب في «ملعب مناسب»، الأسبوع المقبل، منتقدا ملعب ألفريدو دي ستيفانو، الذي أقيمت عليه مباراة الذهاب.

وردا على إمكانية حجز مقعد بالمربع الذهبي، والتعويض أمام الميرينغي، قال كلوب إن الفريق لا يمكنه اختيار مصيره.

وأبلغ الصحافيين «يجب أن نتمسك بالمنافسة على كل شيء، ولا يبدو أننا نملك القرار... يجب أن نقاتل حتى النهاية، وسنفعل ذلك».

وحول ليفربول تأخره (3-0) أمام برشلونة، في قبل نهائي 2019، إلى انتصار في الإياب (4-0)، وسط أجواء حماسية بملعب أنفيلد، الذي خسر عليه آخر 6 مباريات بالدوري المحلي.

ورغم غياب الجماهير، قال كلوب إن فريقه سيشعر براحة أكبر في أنفيلد، مقارنةً باللعب في ألفريدو دي ستيفانو الذي يستخدمه الريال كملعب بديل، بسبب التجديدات في سانتياغو برنابيو.

وتابع كلوب «يجب أن تكون مهمة ريال مدريد صعبة في أنفيلد، في وجود أو في غياب الجماهير.. الوضع غريب هنا حقا، كان اللعب صعبا وغريبا، لكن أنفيلد ملعب مناسب على الأقل، وهذا جيد لنا».