مع انتهاء الربع الأول من العام الجاري 2021، وفي ظل عدم السيطرة على وباء كورونا وزيادة مخاطر انتقال هذه الجائحة، لا تزال حركة النقل التجاري بطيئة الإنتعاش رغم تخفيف قيود السفر المفروضة في بعض دول العالم والحد من بعض اجراءات الإغلاق فيها مع ارتفاع حملات التلقيح المعتمدة في كل دولة لمواجهة الوباء ولخلق مناعة لدى مواطنيها تساعدها للبدء تدريجيا بالعودة الى الحياة الطبيعية فيها. 

في لبنان، لا تزال حركة مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت تتأثر بدورها بالوضع العام الذي يسيطر على معظم المطارات الدولية، يضاف اليها الإنعكاسات السلبية لمجمل الأوضاع الإقتصادية والمالية والمعيشية في البلاد. وأظهرت أرقام الربع الأول من هذا العام تراجعا في أعداد الركاب بنسبة 43 في المئة وسجل ما مجموعه 547 ألفا و869 راكبا، في حين ان هذا المجموع كان قارب المليون في الأشهر الثلاثة الأولى من العام السابق2020 .

وتوزعت حركة المطار خلال الربع الأول من العام الجاري اي منذ مطلع كانون الثاني وحتى نهاية شهر آذار 2021 مقارنة بنفس الفترة من العام السابق 2020 على النحو الآتي : 

- المسافرون : انخفض مجموع الركاب في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري 2021 بنسبة 43 في المائة عن نفس الفترة من العام 2020، وسجل 547 ألفا و869 راكبا في حين بلغ في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الماضي 962 ألفا و246 راكبا.

حيث تراجع عدد الركاب الوافدين الى لبنان منذ مطلع كانون الثاني وحتى نهاية آذار 2021 بنسبة قاربت 56 في المئة وسجل 235 ألفا و307 ركاب، مقابل 534 ألفا و558 راكبا في نفس الفترة من العام 2020 (اي بتراجع 55,98 في المئة). كذلك، انخفض عدد الركاب في المغادرة بنسبة 50,71 في المئة وسجل 308 آلاف و458 راكبا ( مقابل 625 ألفا و906 ركاب في الأشهر الثلاثة الأولى من 2020).

فقد تراجع عدد الرحلات الجوية القادمة الى لبنان منذ مطلع كانون الثاني وحتى نهاية آذار 2021 بنسبة 39,83 في المئة وسجل 3244 رحلة (مقابل 5392 رحلة في 2020). كذلك، انخفض عدد الرحلات الجوية المغادرة من لبنان خلال الفترة المذكورة بنسبة 39,88 في المئة وسجل 3240 رحلة مقابل 5390 رحلة في نفس الفترة من العام 2020 .

وتجدر الإشارة الى ان مجموع الركاب في المطار خلال شهر آذار 2021 سجل ارتفاعا بنسبة 6,95 في المئة بعد ان بلغ 200 ألف و604 ركاب متخطيا ما كان سجله في آذار 2020 (187 ألفا و568 راكبا) حيث كانت الحكومة أعلنت في حينه عن بدء مرحلة إغلاق عام في البلاد وقلصت عدد الرحلات الجوية من والى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت من 19 آذار 2020 إثر مضاعفات إنتشار وباء كورونا في معظم دول العالم .