غرد مدير مستشفى رفيق الحريري الحكومي د.فراس أبيض عبر حسابه على "تويتر": "التردد في تلقي اللقاح يؤذينا. بالأمس، لم يحضر ٣٠٪ من الأفراد المسجلين والحاصلين على مواعيد لاخذ لقاح استرازينيكا في مستشفى رفيق الحريري الجامعي. عند الاتصال بهم، كان السبب الرئيسي لعدم الحضور مخاوف تتعلق بالسلامة. هذا أمر مفهوم، ولكنه يستند إلى استنتاجات غير صحيحة. لماذا؟"

وتابع: "في لبنان، خلال الأسابيع الماضية، تجاوز متوسط ​​عدد وفيات الكورونا للأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين ٥٥-٦٥ عامًا، ١٠ مرضى يوميًا ، ثلثهم دون أمراض مصاحبة. كما ان العديد من المرضى الذين نجوا سوف يعانون من مضاعفات طويلة المدى (يمكن أن تصل إلى ٢٥٪ أو أكثر وفقًا لدراسات حديثة)".