عقدت الولايات المتحدة الأميركية، اجتماعا حول أوكرانيا بمشاركة المملكة المتحدة وكندا وليتوانيا وبولندا، وقد تم بحث نمو النشاط العسكري الروسي بالقرب من الحدود الأوكرانية.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان اليوم الخميس، "أكد القادة مجددا دعمهم الثابت لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها والتطلعات الأوروبية الأطلسية (في هذا البلد) وناقشوا زيادة النشاط العسكري الروسي في المنطقة".

وأضاف البيان، "تقوض أعمال روسيا المزعزعة للاستقرار تهدئة التوترات التي تم التوصل إليها ضمن اتفاقية منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في 27 تموز 2020".

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس قال في إفادة صحفية، إن الولايات المتحدة طلبت من موسكو شرح "الاستفزازات" على الحدود مع أوكرانيا، وسط تقارير عن حشد عسكري روسي كبير.

وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أن موسكو لا تنوي تقديم أي توضيحات إضافية بشأن أوكرانيا، مشيرا إلى أنه على الولايات المتحدة الاكتفاء بما قدمته روسيا من توضيحات منذ أسبوع مضى.