أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية الموالية لجماعة "أنصار الله"، العميد يحيى سريع، اليوم الخميس، تنفيذ هجوم جوي على قاعدة الملك خالد الجوية جنوب غربي السعودية.

وقال العميد سريع، عبر "تويتر"، إن "سلاح الجو المسير استهدف قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط بطائرة مسيرة نوع (قاصف 2 كي) وكانت الإصابة دقيقة".

واعتبر المتحدث العسكري أن "الاستهداف يأتي في إطار الرد المشروع والطبيعي على استمرار العدوان (في إشارة إلى عمليات التحالف العربي الذي تقوده السعودية) والحصار على بلدنا".

التحالف يرد على "أنصار الله"

في المقابل، أعلن التلفزيون السعودي أن "التحالف بقيادة السعودية اعترض طائرة مسيرة مفخخة أطلقتها (أنصار الله) صوب مدينة خميس مشيط جنوب المملكة".

وأكد التحالف أن "محاولات الميليشيات عدائية لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية كما أنها تمثل جرائم حرب".

وشدد التحالف على "اتخاذ الإجراءات العملياتية اللازمة لحماية المدنيين بما يتوافق مع القانون الدولي والإنساني".

الهجوم الثاني خلال 48 ساعة

والهجوم الجوي لـ "أنصار الله" هو الثاني خلال 48 ساعة، إذ أعلنت الجماعة مساء الثلاثاء، تنفيذ هجوم مماثل على أهداف وصفتها بـ "الحساسة" في قاعدة الملك خالد الجوية بطائرتين مسيرتين نوع "قاصف 2 كي".

وتقود السعودية، منذ آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في اليمن، سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" أواخر 2014.

في المقابل، تنفذ جماعة "أنصار الله" هجمات بطائرات دون طيار، وصواريخ بالستية، وقوارب مفخخة، تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وداخل أراضي المملكة.