تلقى رئيس وزراء الهند جرعته الثانية من لقاح "كوفاكسين" المضاد لكورونا، بينما سجلت البلاد اليوم الخميس، رقما قياسيا بإصابات كورونا بلغ 126789 إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقال رئيس الوزراء ناريندرا مودي في تغريدة عبر "تويتر" إن "التطعيم هو من بين الطرق القليلة المتوفرة لدينا، لهزيمة الفيروس. إذا كنت مؤهلا للحصول على اللقاح، فاحصل عليه قريبا".

يذكر أن مودي تلقى الجرعة الأولى من لقاح "كوفاكسين" المصنع محليا في 1 مارس الماضي.

وبدأت الهند حملة التطعيم في يناير. وحتى الآن، تلقى أكثر من 90 مليون عامل صحي ومواطن تزيد أعمارهم عن 45 عاما جرعة واحدة على الأقل، وتلقى 11 مليونا منهم الجرعتين.

وشكلت ولاية ماهاراشترا الغربية، الأكثر تضررا في البلاد، ما يقرب من 47٪ من الإصابات الجديدة.

ورفضت الحكومة الفيدرالية فرض إغلاق ثان على مستوى البلاد، بعد أن أحدث العام الماضي تأثيرا اقتصاديا حادا، لكنها طلبت من الولايات اتخاذ قرارات بشأن فرض قيود محلية لاحتواء انتشار الفيروس.

المصدر: AP