انتهى الاجتماع القضائي الطارئ الذي دعت اليه وزيرة العدل ماري كلود نجم والذي استمر ساعتين ونصف. وقد سئل القاضي سهيل عبود عن القرار الذي إتخذ في الاجتماع، فاجاب: "رح تشوفو بعد شوي".