اعتبر وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، أن أمن ليبيا يسر بلاده وأن أي سوء يلحق بها "يسوؤنا".

وتابع الوزير حسبما نقل موقع "النهار" الجزائري أن بلاده تدعم ليبيا في كل محطاتها المقبلة.

وأشار إلى أن زيارته إلى ليبيا توطد العلاقات الثنائية مع جارة الجزائر، وتوحد الصفوف الرامية التحضير للملفات القادمة.

وشارك في الزيارة وزير الداخلية الجزائري كمال بلجود، حيث تم مناقشة تفعيل اتحاد المغرب العربي المؤسس عام 1989 مع المغرب وتونس وموريتانيا بالإضافة إلى ليبيا والجزائر.