إستقبل وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور حمد حسن في مكتبه في الوزارة، وفدا من الاتحاد الوطني لشؤون الإعاقة، والاتحاد الوطني لمؤسسات الخدمة الاجتماعية التي تقوم برعاية الايتام.

تناول البحث حملة التلقيح إضافة إلى مسألة استشفاء الأشخاص ذوي الإعاقة وضرورة تطبيق الشق الصحي من القانون 220/2000 الذي ينص على تغطيتهم الكاملة من قبل وزارة الصحة العامة.

وفي تصريح أدلى به رئيس الاتحاد الوطني لشؤون الاعاقة اسماعيل الزين، شكر المستشفيات على "تجاوبها السابق لناحية تطبيق القانون"، وتمنى الاستمرار "في هذه الخدمة في المرحلة الحالية، التي تشتد فيها الضغوط المالية والاقتصادية، خصوصا "ان المعوقين يعانون في غالبيتهم، إلى جانب أوضاعهم الصحية الحرجة والاقتصادية الصعبة".

وشكر الزين للوزير حسن اهتمامه بالموضوع واعطاءه التوجيهات للمسؤولين المعنيين في وزارة الصحة العامة للتواصل مع المستشفيات في هذا الشأن".

وفي موضوع اللقاح، أوضح الزين "أنه من المفترض المباشرة في اقرب فرصة ممكنة بحملات تلقيح للمعوقين والعاملين في دور رعايتهم، كما العاملين في دور الأيتام، ولاحقا مع الأيتام الذين تتجاوز أعمارهم 18 عاما، وذلك بما يتوافق مع الأولويات العمرية المحددة في الخطة الوطنية".