شكر الامين العام لـ"القاء الارثوذكسي" النائب السابق مروان أبو فاضل في بيان، "كل من ساهم في انجاح نقل النور المقدس من الاردن الى لبنان بعدما فاض من كنيسة القيامة في القدس السبت الفائت، لا سيما بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر ومطارنة الكرسي الانطاكي في لبنان الذين رفعوا الدعاء من اجل النجاح والتوفيق، ولولا بركة الرب لما كنا أتممنا هذه المهمة رغم الظروف القاهرة".

وحيا ابو فاضل "ادارة "ام تي في" ومندوبيها على متن الطائرة وطاقم التغطية المباشرة"، مثمنا عمل "كل وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة التي واكبت هذا الحدث".

وختم: "إن هذا النور البهي المشع من القبر المقدس في كنيسة القيامة سيسطع الى الابد على جبال ووديان وسهول لبنان والمشرق، حاملا املا يجعلنا نتشبث اكثر واكثر بجذورنا، مرسخا فينا عزم البقاء والتشبث بأرضنا، حيث سنشهد دائما للقيامة المجيدة بقولنا: المسيح قام من بين الاموات ووطئ الموت بالموت ووهب الحياة للذين في القبور".