قال الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في شركة "طيران الإمارات"، عدنان كاظم، اليوم الثلاثاء، إنَّ الشركة تعتزم استعادة نحو 70% من طاقتها بحلول موسم السفر في فصل الشتاء خلال العام الحالي 2021.

وتعمل الناقلة التابعة لحكومة دبي بخفض كبير لطاقتها منذ أن تسبَّبت الجائحة في وقف رحلاتها الجوية لعدة أسابيع في العام الماضي من مارس، ومنذ ذلك الحين، استعادت عملياتها من خلال 151 طائرة "بوينج 777"، غير أنَّ طائراتها عريضة البدن من طراز "إيرباص إيه380" لا تزال متوقِّفة.

وأضاف كاظم خلال مؤتمر صحفي عقده في دبي اليوم: "لدينا بالفعل خطة لاستعادة نحو 70% من طاقتنا بحلول شتاء 2021".

وأوضح أنَّ شركة الطيران استأنفت الرحلات الركاب إلى 120 وجهة، مما يشكِّل نحو 85% من وجهاتها قبل الجائحة.

قالت شركة "طيران الإمارات" في وقت سابق من شهر إبريل الماضي، إنَّها قد تحتاج دعماً مالياً من حكومة دبي، إذا لم ينتعش الطلب المتأثر بأزمة كورونا في الأشهر الستة إلى الثمانية المقبلة.

وأكَّد تيم كلارك، رئيس الشركة، في ندوة عبر الإنترنت لمهرجان الطيران العالمي، أنَّه في حال بقاء حركة النقل خافتة "سنقدِّم توصيات إلى الحكومة فيما يتعلَّق بجمع المزيد من الأموال".

ذكر كلارك أنَّ الخيارات الأخرى للشركة المملوكة للحكومة، التي حصلت على ملياري دولار من دبي في مارس من العام الماضي، تشمل تحمُّل المزيد من الديون.

وقال، إنَّه ما يزال يأمل أن ينتعش الطلب في الوقت المناسب لموسم الذروة الصيفي مع استمرار نشر التطعيم في الولايات المتحدة وأوروبا، ويمتد إلى العالم النامي، على الرغم من أنَّ توقُّعاته بحدوث تحسُّن بحلول إبريل أو مايو قد تبدَّدت بالفعل.