غيّب الموت الفنان المصري ​ماهر العطار​ أمس، عن عمر يناهز الـ83 عاماً، بعد أيام من نقله إلى المستشفى، إثر التهاب في الشعب الهوائية وضيق في التنفس.

ونعى ​فهد العطار​، إبن شقيق ماهر، عمه عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، وكتب: "وداعا ياحبيبي انتقل الي رحمة الله تعالي عمي وابي الثاني مطرب الفن الجميل ماهر العطار السلام امانة لابويا يا عمي لحد مااجيلكم انا لله وانا الية راجعون لا حول ولا قوة الا بالله وداعا عميد عائلة الفن والعطارين وساظل فخور بك وباابي حتي القاكم برجاء الدعاء لعمي فضلا وليس امر شكرا نقابة لممثلين ودكتور ​أشرف زكي​ وعفوا لايوجد نقابة للمهن الموسيقية عفوا ​هاني شاكر​".

وأضاف: "ستشيع جنازة عمي المطرب ماهر العطار ظهرا بمسجد السيدة نفيسة بناء علي وصيتة وسيدفن بمقابر العائلة بالبساتين الله يرحمك ياعمي فضلا وليس امرا برجاء الدعاء".

يُذكر أن ماهر من مواليد عام 1938، وإشتهر بغناء اللون الشعبي، ومن أشهر أغانيه "افرش منديلك"، "قمري أنا" و"ورد الجناين".

كما شارك في عدد من الأفلام، منها "بنات بحري"، "حب وحرمان"، "احترسي من الحب"، "أنا وأمي" و"النغم الحزين".