1- الى رافعي شعار الوحدة سبيلا لتعافي نهضة تتعثر بالشقاق. الوحدة الوحيدة القابلة لأن تبقى وتدوم فوحدة على قاعدة استعادة الهوية. وذلك لا يكون الا بالعودة الى الجهاد وعلى الجبهتين. ومن دون ذلك، فالتسويات والمساومات تضرب لأصحابها موعدا متجددا مع خلافات ونزعات.

2- واهم من يظن أن عودة الافاعي الى جحورها تنهي شرورها.

3- من نسب الى نفسه ما ليس له، من قول او فعل، انتسب، حتما، الى طائفة السطو العابرة للطوائف.

4- يتساءل واحدنا بمرارة وحزن، وهو يرى لبنان ساعيا به فاسدوه الى زواله: هل يملك الفاسدون، في الداخل، من عناصر القوة والمنعة والعتاد ما لا يملك مثله عدو البلاد؟ والا، ما معنى عناوين هذي الفصول في تراجيديا لبنان؟