كشفت شرطة لندن، عن اعتقال شخصين للاشتباه بهما في عملية سرقة معدات، ساعدت جماهير على اقتحام ملعب ويمبلي، لحضور نهائي اليورو، دون تذاكر.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي ايه ميديا)، أن شخصين، كلاهما عمره 18 عامًا، سرقوا معدات وشاركوها مع آخرين، للسماح لهم بمشاهدة مباراة إنكلترا وإيطاليا في النهائي.

ورفض المحققون، الكشف عن هوية المعدات التي تم سرقتها.

وأضافت )بي ايه ميديا) أن الثنائي من إلفورد ونيوهام في شرق لندن، وتم إطلاق سراحهما على ذمة القضية، فيما تتواصل التحقيقات حول الواقعة.

وتعهدت شرطة العاصمة بمواصلة التحقيقات في المخالفات التي ارتكبها المشجعون قبل المباراة، والتي أدت إلى حدوث خرق للأمن في ملعب ويمبلي.

وانتشرت لقطات لازدحام جماهيري كبير على السلالم الخارجية لملعب ويمبلي قبل المباراة، والتي انتهت بخسارة أصحاب الأرض.

وهدأ الوضع خلال فترة ما بين الشوطين، لكن كان هناك 300 شخص يحاولون الدخول إلى الملعب في ذلك الوقت، حسبما علمت (بي ايه ميديا).

وقال بعض المشجعين ممن كانوا داخل ملعب ويمبلي، إن العديد من الأشخاص كانوا يقفون داخل الردهات في الشوط الأول بأكمله لمشاهدة المباراة.

وذكرت شرطة العاصمة أن الضباط اعتقلوا 45 شخصا ليلة المباراة.