مع حلول فصل الصيف وإرتفاع درجات الحرارة لا سيما في الليل يستعين بعض الاشخاص ب​المروحة​ لتخفيف وطأة الحر وللتمكن من النوم. ولكن يجب التنبه الى تأثير المروحة على الصحة:

​كورونا​: إستعمال المروحة في غرفة ينام فيها أكثر من شخص أحدهم مصاب بالكورونا يساهم في نقل العدوى، لأن الرذاذ المنتقل من المريض سيؤذي الأشخاص الغير مصابين.

إلتهاب في ​الجيوب الأنفية​: هواء المروحة يؤذي المصابين بالربو لأن الهواء التي توزعه في الغرفة يُدخل الغبار الى الجيوب الأنفية والمجاري الهوائية ويسبب الجفاف في الأنف والفم مما يؤدي الى إلتهاب في الجيوب الأنفية وهي مشكلة يواجهها المصابين بالربو.

العيون والبشرة: الهواء يجفف البشرة والعيون لا سيما الأشخاص الذين يضعون عدسات لاصقة ومن المستحسن تهوئة الغرفة لتجديد الهواء فيها.