قدرت شركة السكك الحديدية الوطنية في ألمانيا أن الفيضانات التي حدثت الأسبوع الماضي تسببت في أضرار لشبكتها بقيمة 1.3 مليار يورو (1.5 مليار دولار)، مما يوفر لمحة جديدة عن مدى الدمار.

ولا تزال السلطات تعمل على تحديد الكلفة الإجمالية للفيضانات التي ألحقت أسوأ الأضرار في غرب ألمانيا وشرق بلجيكا.

ولقي 177 شخصا على الأقل حتفهم في ألمانيا جراء الفيضانات، وتم الإبلاغ عن 31 حالة وفاة أخرى في بلجيكا، ما رفع إجمالي عدد القتلى إلى 208.

وقالت شركة السكك الحديدية الألمانية "دويتشه" إن أكثر من 50 جسرا، و180 معبرا مستويا، وما يقرب من 40 صندوق إشارة، وأكثر من 1000 عمود كهربائي وإشارة، بالإضافة إلى أنظمة الطاقة والإضاءة ومصاعد المحطات، تضررت بسبب الفيضانات.

وقال فولكر هينتشل، عضو مجلس إدارة في قسم البنية التحتية لشركة "دي بي نيتس": "لم يتم تدمير بنيتنا التحتية من قبل إلى هذا الحد دفعة واحدة" مضيفا أن تقديراتها الأولية تشير إلى أن الفيضانات ألحقت أضرارا بشبكة السكك الحديدية ومحطاتها بنحو 1.3 مليار يورو.

وتابع هينتشل أن "الأمر سيستغرق شهورا، إن لم يكن سنوات، لاستعادة كل شيء، على الرغم من أن الشركة واثقة من إصلاح 80٪ من البنية التحتية المتضررة بحلول نهاية هذا العام".

المصدر: "أسوشيتد برس"

الأكثر قراءة

الوفد العسكري يضغط على عون لتوقيع المرسوم وشيا تحذر: الثروة مهددة ! ميقاتي يستكشف اليوم حدود الدور الفرنسي «الانقاذي»... والعتمة على «الابواب» تحقيقات جريمة المرفأ الى «المجهول»... و«اسرائيل» تتحدث عن «خديعة» نصرالله