هناك مجموعة من الأطعمة التي يجب تناولها نيئة لأن طهيها يدمر العناصر الغذائية الثمينة والإنزيمات داخلها، ويتكون النظام الغذائي النباتي النيء بشكل أساس من الفاكهة والخضراوات والمكسرات والبذور والحبوب والبقوليات، كل هذه الأطعمة تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.

ويؤكد الخبراء أن هذا النوع من الأطعمة يساعد على إنقاص الوزن والهضم السليم، وفيما يلي 5 أطعمة يجب تناولها نيئة لجني فوائدها الصحية:

البصل

على الرغم من أن البصل عنصر أساس في أي مطبخ، إلا أنه يستخدم في الغالب كقاعدة لطهي الخضار مع الطماطم والتوابل الأخرى، ومع ذلك، عندما يؤكل البصل نيئًا يكون مفيدًا للغاية للصحة لأنه مليء بالعناصر الغذائية ومضادات الأكسدة المفيدة للكبد.

كما أن مركب الأليسين، المسؤول عن رائحة البصل، يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، وخفض ضغط الدم، ومنع تراكم الصفائح الدموية، وله خصائص مضادة للالتهابات، ويساعد البصل أيضًا على تعزيز كثافة العظام وله خصائص مضادة للبكتيريا.

الأفوكادو

لا يحتوي هذا الخضار على فيتامين C والكالسيوم والبوتاسيوم والبروتين فحسب، بل يحتوي أيضًا على مادة السلفورافان، وهو مركب موجود لمحاربة الخلايا السرطانية، وخفض ضغط الدم، وتحسين صحة القلب، وتوفير مضادات الأكسدة التي تساعد في مكافحة الشيخوخة والمناعة يمكن تناولها مع السلطة أو حساء دافئ.

البنجر (الشمندر)

يمتلئ البنجر بالعناصر الغذائية الصحية، مثل الفيتامينات الأساسية، كالكالسيوم، والحديد، والبوتاسيوم، والبروتين، وتحتوي على مستويات عالية من الألياف وحمض الفوليك (أحد أشكال فيتامين ب 9).

الطماطم

على الرغم من أن الطماطم تستخدم بشكل متكرر في الصلصة وأنواع أخرى من الأطعمة المطبوخة، إلا أن العناصر الغذائية والمركبات الموجودة في الفاكهة النيئة يمكن أن تؤثر بشكل إيجابي على صحتك بعدة طرق، حيث تحتوي على الليكوبين ومضادات الأكسدة الأخرى.

كما تساعد في خفض الكوليسترول وتعزيز فقدان الوزن، وتقليل الالتهاب ويمكن أن تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في الطماطم أيضًا على تحسين أداء جهاز المناعة، علاوة على ذلك، فهي تحسن صحة الجلد، وتقلل من خطر الإصابة بحروق الشمس.

المكسرات

ليس هناك من ينكر أنه من الأفضل الاستمتاع بالمكسرات عند تحميصها وخلطها بالملح والتوابل الأخرى، ومع ذلك، فإن هذا غالبًا ما يقلل من القيمة الغذائية ويؤدي إلى فقدان الحديد والمغنيسيوم فيها، كما أن الزيت المستخدم في عملية التحميص يضيف سعرات حرارية ودهون إضافية.

وبدلًا من ذلك، فإن اختيار حفنة من المكسرات النيئة يجعل وجبة خفيفة رائعة قبل التمرين ويوفر طاقة فورية منخفضة السعرات الحرارية.

الأكثر قراءة

الوفد العسكري يضغط على عون لتوقيع المرسوم وشيا تحذر: الثروة مهددة ! ميقاتي يستكشف اليوم حدود الدور الفرنسي «الانقاذي»... والعتمة على «الابواب» تحقيقات جريمة المرفأ الى «المجهول»... و«اسرائيل» تتحدث عن «خديعة» نصرالله