اتهم وزير خارجية تايوان الصين بأنها تريد "محاكاة" حركة "طالبان"، قائلا إن الجزيرة التي تدعي بكين أنها أرض صينية لا تريد الخضوع للشيوعية أو ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وحسب وكالة "رويترز" فقد أثار السقوط السريع للحكومة الأفغانية المدعومة من الولايات المتحدة جدلا شديدا في تايوان حول ما إذا كان من الممكن أن يواجه سكان الجزيرة نفس المصير أمام أي غزو صيني، في حين قالت وسائل الإعلام الحكومية في الصين إن "مصير كابل أظهر لتايوان أنها لا يمكنها أن تثق في واشنطن".

وردا على دعوة وزارة الخارجية الأمريكية مجددا للصين لوقف الضغط على الجزيرة، كتب وزير خارجية تايوان، جوزيف وو، على "تويتر" موجها الشكر للولايات المتحدة على دعمها لرغبات ومصالح شعب تايوان.

وقال وو إن "هذه الرغبات تشمل الديمقراطية والتحرر من الشيوعية والاستبداد والجرائم ضد الإنسانية".

وأضاف دون الخوض في تفاصيل: "تحلم الصين بمحاكاة طالبان، لكن دعني أكون صريحا لدينا الإرادة والوسائل للدفاع عن أنفسنا".

ولم يصدر أي رد عن الصين، ولم يرد مكتب شؤون تايوان في الصين على اتصالات لطلب التعليق خارج ساعات العمل اليوم السبت.

المصدر: رويترز

الأكثر قراءة

ماكرون ينجح في اعادة تطبيع العلاقات وفتح أبواب التواصل اللبناني – السعودي عودة مرتقبة للسفراء ولجان مشتركة... والرياض تربط المساعدات بالاصلاحات جلسات الحكومة تنتظر الحل المجلسي لأزمة البيطار : حلحلة من دون حسم