اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


أفادت هيئة رصد موارد الإنترنت الأمريكية بأن الكهرباء انقطعت عن أكثر من نصف مليون عميل في ولاية لويزيانا الجنوبية، التي ضربها إعصار "إيدا".

ووفقا لأحدث البيانات، انقطع التيار الكهربائي عن 504149 مستهلكا، ما يشكل أحد المؤشرات الأولى للحكم على عواقب الكارثة الطبيعية.

وتم تصنيف إعصار "إيدا" في المرتبة الرابعة من خمس، كواحد من الأقوى في تاريخ البلاد.

وحذرت السلطات من أن إصلاح الأضرار بما في ذلك إعادة الكهرباء، قد يستغرق أسابيع أو حتى شهورا.

من جهته، شدد الرئيس الأمريكي جو بايدن على أن "الإعصار "إيدا" يشكل خطرا داهما على الحياة"، مشيرا إلى "إمكانية حدوث دمار هائل يتمثل في انقطاع التيار الكهربائي لأسابيع".

وأكد بايدن أنه "تحدث مع حكام الولايات في منطقة خليج المكسيك ونسق مع مؤسسات الكهرباء لإعادة التيار الكهربائي بعد الإعصار".

المصدر: "نوفوستي"

الأكثر قراءة

تقارير مُخيفة عن انتشار المخدّرات وارتفاع مُعدّلات الطلاق والفلتان... ودعوات للعصيان المدني عون: نتائج الترسيم أيجابيّة بوساطة أميركيّة... حركة ميقاتي «بلا بركة...» والبخاري: لا مُساعدات دول أوروبيّة: لدمج النازحين السوريين بالمجتمع اللبناني... ومرسوم التجنيس أواخر آب