اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تناول أمين سر كتلة "اللقاء الديموقراطي" النائب هادي أبو الحسن، خلال اللقاء التفاعلي مع الكوادر الحزبية في منطقة المتن الأعلى الذي دعت إليه وكالة داخلية المتن في الحزب التقدمي الاشتراكي وعقدته في المركز الاجتماعي ببلدة بتخنيه، "الواقع السياسي والاقتصادي والصحي والتربوي والمالي والاجتماعي"، مشيرا إلى "تداعيات الأزمات المتراكمة على المستقبل المعيشي للمواطنين"، وقال: "أشكر جهود الحاضرين، خصوصا خلال أزمة كورونا، وأشدد على ضرورة الاستمرار في التزام الإجراءات الوقائية من انتشار الفيروس، الذي لا يزال يشكل خطرا داهما على حياة الناس اليومية وسير الحركة الاقتصادية في المنطقة".

وعرض "الحلول الممكنة للمشاكل المتفاقمة وكيفية تفعيل خلايا الأزمة وعمل الوكالة لتوفير المحروقات للآبار الأرتوازية التي تضخ المياه، بالتعاون مع اتحاد البلديات والمولدات التي تؤمن الكهرباء وتسيير النقل المشترك - خط 16، إضافة إلى دعم مزارعي التفاح من خلال تشغيل برادات تخزين المنتوجات الزراعية".

وتطرق إلى "ملف العام الدراسي، وسط الأزمات المتراكمة الصحية منها والمعيشية، إضافة إلى أزمة تأمين عمل باصات النقل للتلاميذ الذين أصبحوا بدورهم في أمس الحاجة إلى استخدام الكهرباء والإنترنت، في ظل تطوير المناهج لمتابعة الدراسة عن بعد التي يستمر بعض المدارس باعتمادها مع استمرار المخاوف من انتشار فيروس كوفيد 19".

وحيا "خلايا الأزمة الفاعلة في القرى والبلدات المختلفة"، مثنيا على "تعاون المغتربين ودعمهم، والذين لا يبخلون في الدعم في الشأن المعيشي والملف الصحي".

وتناول "الواقع الاستشفائي وكيفية تأمين الغطاء الصحي للمواطنين في ظل أزمة الطبابة والنقص الحاد بالأدوية، وسط استمرار جائحة كورونا"، مؤكدا أن "مستشفيات المنطقة لن تقفل مهما اشتدت الأزمات".


الأكثر قراءة

لبنان يُحذر واشنطن من «لعبة الوقت» وقلق من مُغامرة «اسرائيلية» عشية الإنتخابات لقاء ودي وصريح شمل كل الملفات «كسر جليد» علاقة جنبلاط ــ حزب الله : الى أين ؟ حادثة «فدرال بنك» تدق ناقوس الخطر... تمديد للفيول العراقي وغموض حول الإيراني!