يستعد منتخب لبنان للتنس لمواجهة نظيره البرازيلي يومي 18 و19 أيلول الجاري ضمن المجموعة العالمية الأولى لمسابقة كأس دايفيس على الملعب الأول التابع للنادي اللبناني للسيارات والسياحة في الكسليك برعاية وزيرة الشباب والرياضة في حكومة تصريف الأعمال فارتينيه اوهانيان.


وفي هذا السياق كان لموقع "الديار" دردشة مع رئيس الاتحاد اللبناني للعبة التنس أوليفر فيصل الذي لفت إلى "أننا أمام فرصة جديدة بعد طول غياب لعودة الروح إلى ملاعب التنس، المباريات ستقام بحضور الجمهور ولكن مع اتخاذ اجراءات الوقاية من فيروس كورونا الموصى بها من الاتحاد الدولي، وسيكون هناك تباعد بين الجماهير، أي كرسي فارغ بين كل مشاهدين، كذلك الطواقم الطبية ستكون حاضرة على أرضية الملاعب مع اتخاذ كافة اجراءات السلامة العامة".

وأضاف: " المدرب فادي يوسف هو الذي سيشرف على المنتخب المؤلف من اللاعبين بنجامين حسن وحسن ابراهيم وروي تابت وميشال سعادة وكارلوس شمص وتميم حلاّق والكل سيباشر تمارينه يوم الاثنين المقبل، ونأمل بتحقيق نتيجة لافتة نسعد بها الجمهور فالمنتخب البرازيلي خصما ليس سهلا، وقد حاول القيمون والمسؤولون في الاتحاد البرازيلي جاهدين منع لبنان من استضافة المباريات نظرا للظروف الراهنة التي نعيشها ولكننا أصرينا لدى الاتحاد الدولي بأن تقام المباريات على أرضنا بعد أن قدمنا الضمانات المطلوبة".

ويذكر أن المنتخب البرازيلي يضم المدرب خايمي اوليفييرا واللاعبين فيليبي ألفيس وأورلاندو لوز وماتيوس الميدا ورافاييل ماتوس ومرسيللو ديمولينار.