ما إن تشكلت حكومة نجيب ميقاتي، حتى بدأت التعليقات على مواقع التواصل الإجتماعي حول "وسامة" الوزراء الجدد وكأن البلد "ما في هم عبالو". "حكومة اليقبش" الشغل الشاغل، كأنهم نسوا، نسوا أن البلد "واقف على كف عفريت" وأننا من جميع الجهات "لسنا بخير".

وفي هذا الإطار، عبّر وليم نون شقيق الشهيد جو نون الذي توفّي في انفجار المرفأ، في حديث خاص لموقع "الديار"، عن غضبه من هذه الحملة، قائلا :"هيدا الي شاغل بال الشعب؟ مين أحلى؟ ما بيستحوا؟".

وأضاف: "لا أريد أن أعمم، ولكن مؤسف جدا أن جزء كبير من الشعب نسى فاجعة انفجار المرفأ وكأنها شيء لم يكن، في الوقت الذي نحن كأهالي نعمل على المستحيل كي نصل الى "شعرة" من الحقيقة."

وحول الوقفة التي ستقام غدا لأهالي ضحايا إنفجار مرفأ بيروت، وضّح نون: "سنكون أمام ثكنة فوج الإطفاء في منطقة الكرنتينا على الساعة السادسة صباحا. غدا جلسة استدعاء جان قهوجي، اذا لم يحضر هناك تصرف آخر، سوف نبدأ بالتصعيد وساعتها "يتحمل مسؤولية قراره."

الأكثر قراءة

مسدس سعادة النائب