أفادت مصادر مطّلعة على الحركة السياسية في منطقة طرابلس والشمال في حديث لموقع "الديار" بأنّ "الدكتور خلدون الشريف، رئيس حركة "الأرز الوطني" والمستشار السابق لرئيس الحكومة نجيب ميقاتي، ينوي الترشّح إلى الانتخابات النيابية المفترض عقدها في 2022".

ولفتت المصادر إلى أنّ "الشريف يكثّف في الآونة الأخيرة نشاطاته الاجتماعية والسياسية على حدّ سواء، إلى جانب لقاءاته الدائمة مع سفراء ومسؤولي دول عربية وغربية".

وعلى الرغم من أنّ "الشريف حسم مسألة ترشحّه"، بحسب المصادر، إلا أنه "لم يقرّر بعد على أيّ لائحة سيترشّح، فخياره سينقسم بين لائحة المستقلين ولائحة تيار العزم التابعة للرئيس نجيب ميقاتي، وهو بانتظار أن يرى كيف ستتبلور التحالفات المستقبلية وعلى أساسها سيحسم رأيه".


"ولا شكّ بأنّ للشريف شعبية "لا بأس بها في طرابلس"، فالرجل يعرف كيف يستقطب التأييد الجماهيري، ويجيد إدارة اللعبة السياسية التي يعي زواريبها جيدا"، بحسب ما صرّحت به المصادر.


يذكر انّ الشريف كان قد سبق وأعلن عزوفه عن الترشح في إنتخابات 2018 معلنا وقوفه إلى جانب ميقاتي في معركته السياسية.