اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشف تقرير صادر عن وزارة الدفاع الأميركية أن عدد جنود الجيش الذين انتحروا خلال عام 2020 بلغ 580، من بينهم 384 من الجنود العاملين. وأن من بين المنتحرين 175 ينتمون للقوات البرية، و81 من القوات الجوية، و66 من القوات البحرية، فيما انتحر 62 فردا من سلاح مشاة البحرية، و196 فردا من مقاتلي الحرس الوطني والاحتياط.

وتشير الأرقام المسجلة في 2020 إلى ارتفاع ضحايا الانتحار مقارنة مع عام 2019 الذي رصدت فيه 504 حالات انتحار في الجيش.

وصرّح وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن قائلا إن "البيانات المقدمة مقلقة، وعدد حالات الانتحار بين العسكريين وعائلاتهم لا يزال مرتفعا للغاية. الوضع لا يتغير في الاتجاه الصحيح".

وربط خبراء العلاقة المباشرة بين عدد الأيام التي يقضيها الجنود في القتال ومعدل الانتحار. ومع ذلك، فإن العوامل الرئيسية التي تدفع إلى الانتحار هي المشاكل الشخصية والعائلية، والصعوبات المالية والتوتر.

المصدر: "تاس"

الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون