اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، اليوم الأحد، إن "إقامة دولة فلسطينية يعني جلب دولة إرهابية على بعد 7 دقائق من بيتي".


ونقلت هيئة البث الإسرائيلية، ظهر اليوم الأحد، عن بينيت أثناء مؤتمر صحفي مع أنغيلا ميركل، المستشارة الألمانية المنتهية ولايتها في إسرائيل، أن الحكومة الإسرائيلية لا تتجاهل الجانب الفلسطيني، وبأن بلاده تتعلم من التجارب السابقة، مؤكدا أن إسرائيل لن تسمح بإقامة دولة فلسطينية.


وجاءت تصريحات نفتالي بينيت تعليقا على تصريحات ميركل خلال المؤتمر الصحفي المشترك، والتي أكدت خلاله أنها ما تزال ترى أن ملف "حل الدولتين" مهم للتوصل لحل مع الفلسطينيين.


وفي السياق نفسه، قالت أنغيلا ميركل إن أمن إسرائيل سيكون على رأس أولويات "كل حكومة ألمانية"، وذلك خلال جولة وداع أجرتها إلى تل أبيب مع قرب نهاية ولايتها التي استمرت 16 عاما.


ميركل، التي تقوم بزيارتها الثامنة والأخيرة كمستشارة ألمانية لإسرائيل قبل تقاعدها من السياسة، أجرت مع بينيت زيارة إلى نصب المحرقة في القدس، ياد فاشيم، وقالت ميركل وهي تقف إلى جانب بينيت: "بعد الجرائم ضد الإنسانية في المحرقة (الهولوكوست)، أصبح من الممكن إعادة ضبط العلاقات وإعادة تأسيسها. أريد أن أغتنم هذه الفرصة للتأكيد على أن أمن إسرائيل سيكون دائما ذا أهمية مركزية لكل حكومة ألمانية".


خططت ميركل في البداية لإجراء الزيارة في آب، لكن أخرت رحلتها أثناء الخروج الفوضوي للقوات الأمريكية والقوات المتحالفة، بما في ذلك الألمان، من أفغانستان. 

الأكثر قراءة

تقارير مُخيفة عن انتشار المخدّرات وارتفاع مُعدّلات الطلاق والفلتان... ودعوات للعصيان المدني عون: نتائج الترسيم أيجابيّة بوساطة أميركيّة... حركة ميقاتي «بلا بركة...» والبخاري: لا مُساعدات دول أوروبيّة: لدمج النازحين السوريين بالمجتمع اللبناني... ومرسوم التجنيس أواخر آب