ذكر مسؤولون ووسائل إعلام محلية، أن شخصين قتلا ونُقل آخران للمستشفى جراء سقوط طائرة صغيرة بالقرب من مدرسة ثانوية في مدينة سان دييغو الأميركية.

وأدى سقوط الطائرة أيضا إلى تدمير منزلين وإلحاق أضرار بثالث.

وأفاد تلفزيون تابع لشبكة (إن.بي.سي) بأن منزلين على الأقل دُمرا، بسبب حريق نجم عن السقوط.

وقالت قناة (سي.بي.إس47)، إن ما لا يقل عن شخصين نقلا إلى المستشفى.

وأعلنت مدرسة سانتانا الثانوية التي لا تبعد سوى بضعة مبان عن موقع السقوط على تويتر، أن جميع طلابها “آمنون”، وفقا لرويترز.

وقالت إدارة شرطة مقاطعة سان دييغو، إنها أغلقت عدة شوارع بسبب الحادث وأضافت أن إدارة الطيران الاتحادية والمجلس الوطني لسلامة النقل سيتوليان التحقيق في الحادث.

الأكثر قراءة

«عرض عضلات قواتي» ومخرج الراعي للاستدعاءات موضع بحث بعد رفض باسيل