شدد رئيس حزب الكتائب اللبنانية سامي الجميّل على أهمية قدرة الشعب في الصمود والتعبير عن رأيه بالانتخابات النيابية المقبلة ومواجهة محاولات اخضاعه، معتبراً أن هذا الإستحقاق هو امتحان كبير للشعب اللبناني لمواجهة المأساة التي نمر بها.

واكد الجميّل في حديث صحافي رفضه أي تدخّل في الشؤون اللبنانية، مضيفاً "لبنان يعاني من مشكلة التدخّل في شؤونه، وعلى المجتمع الدولي تحمّل مسؤولياته، فلبنان عضو في الأمم المتحدة ولديه صداقات، وعندما يستعيد لبنان حريته وسيادته عندها يقرّر الشعب اللبناني مستقبله".

وعن زيارة الولايات المتحدة، قال الجميّل: "نلتقي مع الإدارة الأميركية بكل أطرافها وبممثلي الشعب الاميركي لإطلاعهم على الواقع في لبنان ونتحدّث في الامور الاساسية ودعم الجيش الذي هو رمز المؤسسات والسيادة، ونحن نقدّر دعم الولايات المتحدة والمجتمع الدولي، وعلى الجيش أن يكون اكثر حزما عندما يتعرّض الشعب للأذى كما حصل الاسبوع الماضي".

وتابع "كما نؤكد ايماننا بحياد لبنان، ونطالب أن تجرى الانتخابات المقبلة باشراف دولي لأننا لا نثق ان الادارة الحالية قادرة على التعاطي بنزاهة وموضوعية مع الاستحقاق، اضافة الى مساعدة الشعب على الصمود الاجتماعي والاقتصادي وان تكون هذه المساعدات مباشرة للشعب عبر المؤسسات غير الحكومية التي تقوم بدور كبير".

ورأى الجميّل أن التهويل بوجه الجيش اللبناني مردّه إلى أن الجيش هو الجهة الوحيدة القادرة على الحفاظ على السيادة والاستقلال وحماية اللبنانيين. وأكد أن الجيش يمثل كل اللبنانيين ويحوز على ثقتهم وهو شرعيّ، وفي كل دول العالم هو العمود الفقري ويجب ان يكون لديه الدعم اللازم، وحزب الله لا يملك 100 الف مقاتل والجيش اللبناني بالتأكيد هو الأقوى. 

الأكثر قراءة

تشكيك بقدرة لبنان التزام الشروط السعودية و«ازدواجية» فرنسيّة حيال حزب الله! «التهميش» الفرنسي للرئاسة يُزعج عون: قرار سعودي بتحييده حتى نهاية العهد ميقاتي يتهم «الشركاء» بالخيانة: سقوط «الكابيتال كونترول» رضوخ «للشعبوية»؟