بات مشهد المتسولين وبائعي الورد وكاسيتات "جورج وصوف" أمر طبيعي في أرجاء شوارع بيروت وضواحيها، في ظل زحمة السير الخانقة التي تقتل المدينة كل يوم، ولكن في ظاهرة "عجيبة غريبة" لم تأتي بعد، أخذ الصراف مكان "الشحاد" في الشارع خاصةً على طريق مطار بيروت، حيث يتجول على الشارع ملوحاً بالورق الأخضر لتصريف الدولارات للمواطنين والسواح والمغتربين العائدين بحسب سعر الصرف اليومي لدولار السوق السوداء. ويتم وضع مراقب لكل صرّاف لمراقبة المنطقة في حال تمت اي محاولة للسرقة أو للقبض عليهم.

الأكثر قراءة

باسيل للديار : لن نبقى ساكتين امام التعطيل...فلتجتمع الحكومة او «ما تكفي» وانصح ميقاتي بالدعوة لجلسة والمعترضين بالحضور السعودية تريد مواجهة حزب الله واذا ما فهم فرنجية انها لن تشتري من احد شيئا بلبنان فمشكلة !