اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تغلبت فرنسا، الضامنة تأهلها إلى نهائيات كأس العالم، على مضيفتها فنلندا 2-0 وأسدت خدمة لأوكرانيا التي انتزعت بطاقة الملحق بفوزها على البوسنة والهرسك 2-0 أمس الثلاثاء، ضمن منافسات المجموعة الرابعة من التصفيات الاوروبية المؤهلة لمونديال قطر 2022.

ورفعت فرنسا رصيدها إلى 18 نقطة مقابل 12 لاوكرانيا، و11 لفنلندا.

أجرى مدرب فرنسا ديدييه ديشان خمسة تبديلات على التشكيلة التي خاضت المباراة ضد كازاخستان في الجولة الماضية وخرجت بنتيجة كاسحة 8-0، فأراح بعض نجوم الصف الاول أمثال مهاجم ريال مدريد الاسباني كريم بنزيمة ولاعب وسط تشلسي نغولو كانتي، فحل بدلا منهما مهاجم باير ليفركوزن الألماني الشاب موسى ديابي الذي خاض اول مباراة له أساسيا في مسيرته، ولاعب وسط موناكو اوريليان تشواميني.

وعلى الرغم من سيطرة منتخب فرنسا بطل دوري الامم الاوروبية الشهر الماضي على حساب إسبانيا، بنسبة كبيرة بلغت 63 في المئة في الشوط الاول، فإنه لم يخلق العديد من الفرص، على حين كانت الابرز لفنلندا بواسطة مهاجم نوريتش سيتي الانكليزي تيمو بوركي الذي سدد كرة مباغتة تصدى لها قائد فرنسا هوغو لوريس (30).

وشارك بنزيمة في الدقيقة 57 بدلا من ديابي واحتاج الى 9 دقائق فقط لافتتاح التسجيل بعد ان تبادل الكرة مع كيليان مبابي فأطلقها داخل الشباك (66)؛ ونجح بنزيمة في التسجيل في آخر أربع مباريات لمنتخب بلاده تواليا، وبات اول لاعب يحقق هذا الانجاز من ان قام بنفسه بذلك بين تشرين الثاني/نوفمبر عام 2013 وحزيران/يونيو 2014 علما بأنه غاب عن تشكيلة المنتخب بين عامي 2015 والحالي بسبب فضيحة جنسية.

وهي المباراة الثامنة عشرة تواليًا التي ينجح فيها منتخب فرنسا في تسجيل هدف على الاقل ، فعادل رقمه الشخصي السابق الذي حققه بين ايلول/سبتمبر عام 1999 وتشرين الاول/اكتوبر 2000. وسرعان ما أضاف مبابي الهدف الثاني بحركة فنية رائعة بكرة لولبية بعيدا عن متناول الحارس الفنلندي (76) رافعا رصيده الى 24 هدفا في 53 مباراة دولية.

وفي المباراة الثانية عادت اوكرانيا بفوز ثمين على البوسنة والهرسك بهدفين سجلهما ظهير ايسر مانشستر سيتي الانكليزي اولكسندر زينتشنكو (59) وارتيم دوفبيك (79) لتخطف المركز الثاني في المجموعة وبطاقة الملحق.

الأكثر قراءة

لبنان يُحذر واشنطن من «لعبة الوقت» وقلق من مُغامرة «اسرائيلية» عشية الإنتخابات لقاء ودي وصريح شمل كل الملفات «كسر جليد» علاقة جنبلاط ــ حزب الله : الى أين ؟ حادثة «فدرال بنك» تدق ناقوس الخطر... تمديد للفيول العراقي وغموض حول الإيراني!