استشهد 3 وأصيب مدنيّ و 6 جنود سوريين، فجر امس من جرّاء اعتداء إسرائيلي على المنطقة الوسطى قرب مدينة حمص.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) عن مصدر عسكري أن الاحتلال الإسرائيليّ نفّذ عدواناً جوياً برشقات من الصواريخ من اتجاه شمال شرق بيروت، مستهدفاً بعض النقاط في المنطقة الوسطى. وأشار إلى أن الدفاعات الجوية تصدت للصواريخ أسقطت عدداً منها.

ونددت حركة «حماس» بالاعتداء الإسرائيلي، واصفةً إياه بأنه «جريمة جديدة وعربدة متواصلة على شعوب الأمة». 

وفي تصريح صحافي، شدد الناطق باسم الحركة حازم قاسم على «ضرورة مواجهة منطق البلطجة الذي يتصرف به الاحتلال بشكل موحّد لوضع حد لهذا السلوك العدواني».

على صعيد آخر، اعلنت وزارة الخزانة الاميركية امس، انها قررت تعديل العقوبات المفروضة على سوريا لتوسع نطاق التفويض المتعلق بانشطة منظمات غير حكومية معينة. وقالت في اشعار على موقعها الالكتروني ان الولايات المتحدة عدلت القواعد المتعلقة بالعقوبات المتعلقة بسوريا «لتوسيع التفويض الحالي المتعلق بانشطة معينة لمنظمات غير حكومية (NGO) في سوريا».

الأكثر قراءة

ماكرون ينجح في اعادة تطبيع العلاقات وفتح أبواب التواصل اللبناني – السعودي عودة مرتقبة للسفراء ولجان مشتركة... والرياض تربط المساعدات بالاصلاحات جلسات الحكومة تنتظر الحل المجلسي لأزمة البيطار : حلحلة من دون حسم