أفادت اوساط متابعة للاتصالات الجارية بأن مسألة استقالة وزير الإعلام جورج قرداحي ليست هي العقبة، كاشفة أن قرداحي كان اتفق مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في اللقاء الذي جمعهما اخيراً على سيناريو جاهز للتنفيذ متى حلت مسألة القاضي طارق البيطار.

السيناريو الذي كانت "الديار" اول من كشف عنه، ويقضي بأن يدعو ميقاتي إلى جلسة يحضرها قرداحي، ويفتح النقاش بتصريحات الوزير قرداحي ووجوب الاستقالة من عدمها، واذا ارتأت الاكثرية ان المصلحة الوطنية تقتضي استقالة قرداحي فالأخير لن يتردد بالاقدام على الخطوة، فيخرج عندها معلنا الاستقالة، وهو سيناريو من شـأنه اذا نفذ أن يحفظ ماء وجه الجميع، بمن فيه وجه الحكومة وكرامة وزير الاعلام ورئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية، علما انه حتى اللحظة يقول قرداحي في مجالسه، وعلى عكس ما روّج البعض : "ما بدي استقيل".

جويل بو يونس - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/1956369

الأكثر قراءة

ماكرون ينجح في اعادة تطبيع العلاقات وفتح أبواب التواصل اللبناني – السعودي عودة مرتقبة للسفراء ولجان مشتركة... والرياض تربط المساعدات بالاصلاحات جلسات الحكومة تنتظر الحل المجلسي لأزمة البيطار : حلحلة من دون حسم