أعلنت سلطات مقاطعة كيميروفو عن مقتل 6 أشخاص نتيجة الحريق في منجم في كوزباس، بمنطقة كيميروفو في سيبيريا.

وكانت خدمات الطوارئ الروسية والسلطات المحلية في كيميروفو قد أعلنت في حصيلة أولية عن مصرع شخص واحد، ومحاصرة العشرات، بعد حريق في منجم الفحم. 

وقالت خدمات الطوارئ إنه كان هناك 285 شخصاً في المنجم، وتمّ إنقاذ 236 منهم، فيما لا تزال عملية الإنقاذ جارية.

وذكرت وكالات أنباء محلية أنّ الحاكم المحلي سيرجي تسيفيليف، كتب على حسابه على "تيليغرام" أنّ شخصاً توفي وأصيب 43 آخرون، اثنان منهم في حالة خطيرة.

وقال الفرع المحلي للجنة التحقيقات الروسية في بيان سابق "وفقاً للبيانات الأولية، يعاني عدد من العمال من تسمم بالدخان".

 يشار إلى أنه تمّ نقل 43 عاملاً إلى المستشفيات، وبحسب السلطات فإن 4 عمّال هم في حالة خطيرة، و 41 في حالة خفيفة ومتوسطة الخطورة.

وبقي مصير 49 عامل مناجم مجهولاً بعد الحريق في المنجم للفحم بالمقاطعة.

هذا، وتمكن 249 عامل من مغادرة منجم الفحم المنكوب تلقائياً في سيبيريا.

الأكثر قراءة

ماكرون ينجح في اعادة تطبيع العلاقات وفتح أبواب التواصل اللبناني – السعودي عودة مرتقبة للسفراء ولجان مشتركة... والرياض تربط المساعدات بالاصلاحات جلسات الحكومة تنتظر الحل المجلسي لأزمة البيطار : حلحلة من دون حسم