صرّح المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية كيبيدي ديسيسا، اليوم الخميس، تعليقا على البيانات الأميركية التي حذر آخرها من خطر تنفيذ هجمات إرهابية في العاصمة أديس أبابا: "سبق أن تداولوا معلومات زعمت محاصرة أديس أبابا (من قبل المتمردين)، والآن ينشرون هذه المعطيات الكاذبة عن خطر تنفيذ هجوم إرهابي. هذه الخطوات تضر بالعلاقات التاريخية بين الدولتين".

وأمرت الولايات المتحدة في وقت سابق بإجلاء طاقمها الدبلوماسي غير الضروري من إثيوبيا ونصحت رعاياها بمغادرة هذا البلد، نظرا للنزاع المتواصل، وخطر حصول "اضطرابات مدنية وأعمال عنف عرقي دون سابق تحذير".

المصدر: "فرانس برس"

الأكثر قراءة

ماكرون يُحرّك ورقة لبنان والمبادرة الفرنسية مُجدّداً باستقالة قرداحي هل ستعود الحكومة الى الاجتماع؟ أزمة البيطار سارية... وكل الحلول تصطدم بخلاف عون ــ بري