حذّر قائد المنطقة الشمالية في الجيش الإحتلال الإسرائيلي، اللواء أمير برعام، من أنّه "في حال فرضت علينا الحرب فإنّ "حزب الله" سيواجه ضربة فولاذية هجومية وحاسمة"، مشدداً على "أنّنا سندمّر كل بنية إرهابية قريبة أو بعيدة، محلية أو تابعة للدولة، في سوريا أو لبنان".

وأضاف: "أحيا اللبنانيون مطلع الأسبوع 78 عاماً على انتهاء الانتداب الفرنسي وإعلان الاستقلال اللبناني. كانت السنوات الأخيرة عامة والسنة الأخيرة على وجه الخصوص، منذ الانفجار في مرفأ بيروت من أكثر السنوات تعقيدًا التي عرفها لبنان، وأيضًا حزب الله".

وأشار برعام إلى أنّ "الأزمة الحالية في لبنان الأعقد في تاريخ الدولة فشعبها على امتداد فئاته - أبناء كافة الديانات والطوائف بما فيها الطائفة الشيعية".

وقال إن "في ذكرى استقلال لبنان تبقى الدولة اللبنانية فقيرة وضعيفة بسبب عنصر مركزي واحد- الا وهو منظمة حزب الله الإرهابية وأسيادها في إيران".

وختم قائلاً "في حال فُرضت علينا الحرب سيواجه حزب الله ضربة فولاذية هجومية وحاسمة"، مشدداً على "أنّنا سنتصرف بمسؤولية ووفق القوانين، ولكن إذا اقتضت الضرورة سندمّر بشكل أساسي كل بنية إرهابية قريبة أو بعيدة، محلية أو تابعة للدولة، في سوريا أو لبنان. سننفذ عملية برية لأي مكان يتطلب منا والنصر حليفنا".

https://twitter.com/AvichayAdraee/status/1463929279910232076?s=20

الأكثر قراءة

تشكيك بقدرة لبنان التزام الشروط السعودية و«ازدواجية» فرنسيّة حيال حزب الله! «التهميش» الفرنسي للرئاسة يُزعج عون: قرار سعودي بتحييده حتى نهاية العهد ميقاتي يتهم «الشركاء» بالخيانة: سقوط «الكابيتال كونترول» رضوخ «للشعبوية»؟