اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي خلال إطلاق التسجيل على شبكة "دعم" للحماية الإجتماعية عن إطلاق منصة التسجيل للحصول على البطاقة التمويلية وأعلن عن بدء العمل على مشروع شبكة الأمان الإجتماعي بتمويل ودعم من البنك الدولي لمساعدة المواطنين الأكثر حاجة في لبنان".

وتابع: "نحاول تخفيف معاناة أهلنا من الشريحة الأكثر حاجة في لبنان بتمويل ودعم من البنك الدولي والأمم المتحدة وبمتابعة ومثابرة من المجلس النيابي".

ولفت ميقاتي الى أنه "لم يعد ممكن معالجة الوضع الا بتدابير طارئة، نأمل بعودة الحركة الإقتصادية ليستعيد اللبناني بحبوحته، وما نحن بصدده اليوم يهدف لتخفيف معاناة أهلنا من الشريحة الأكثر حاجة في لبنان بدعم الدولي، وسيتم اختيار المستفيدين وفق معايير شفافة، وبعد انتهاء التسجيل من اليوم لشهرين، فإن عملية الدفع ستبدأ مطلع العام المقبل مع مفعول رجعي من شهر كانون الثاني 2022".

وأضاف: "سأتريّث في الدعوة إلى جلسة مجلس الوزراء وقد سعيت وما زلت أسعى إلى تقريب وجهات النظر خاصةً وأن المرحلة دقيقة وهناك حاجة ملحة لإنجاز الملفات الأساسية لحلّ الأزمة السياسية والإقتصادية. وإذا كان من حق بعض الناس أن تثور في الشارع وتغضب فليس مسموحا لكل من شارك ويشارك في السلطة بكل مكوناتها أن يتنصل اليوم من المسؤولية ويرمي بها على من إرتضى حمل كرة النار لانقاذ الوطن".

وقال: "تعلمت ان التحدي وفرض الرأي لا يبني وطنا ومهما تعاظم الخلافات لا عودة عن التفاهم مع بعضنا البعض وعلينا العودة الى طاولة مجلس الوزراء".

وعن تعويضات المتضررين من انفجار مرفأ بيروت، قال: "وقعت قرار تكليف الهيئة العليا للاغاثة بدفع مبلغ 50 مليار ليرة لاستكمال دفع التعويضات للمتضررين من إنفجار مرفأ بيروت. توقفت أعمال مجلس الوزراء نتيجة معضلة دستورية قانونية مرتبطة بملف إنفجار المرفأ فيما يستمر العمل الحكومي بوتيرة متصاعدة ومكثفة في سباق مع الوقت لانجاز الملفات المطلوبة ماليا واقتصاديا وخدماتيا واجتماعيا".

وقال: "سعيت وما زلت اسعى للوصول الى حل وادعم اي خطوة تؤدي الى تقريب وجهات النظر مراهنا على الحكمة والوعي لدى الجميع لدقة المرحلة وضرورة تكثيف العمل لانجاز الملفات الاساسية لحل الازمات الاقتصادية والمالية والاجتماعية، وعلى المعنيين ان يقتنعوا ان لا حل الا ضمن المؤسسات ولا حل يُفرض بالتعطيل وفرض الامر الواقع".

وأضاف: "أبلغت لاحقا أن تواصلا حصل بين قداسة البابا وسماحة الامام الاكبر شيخ الأزهر أحمد الطيب وتوافقا على تنسيق الجهود الاسلامية – المسيحية لدعم لبنان إجتماعيا في هذه الظروف".

الأكثر قراءة

ما هو عدد نواب التيار الوطني الحر في إنتخابات 2022؟