اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قام عدد من الصحافيين المستقلين أمس، بتسجيل حالة اعتراضية على فوز لائحة (الوحدة النقابية) كاملة برئاسة جوزيف القصيفي بانتخابات نقابة المحررين، مطالبين بحقهم بالانتساب للنقابة، معتبرين بأنها لا تمثلهم ولا ترتقي بأدائها السلطوي مع خطورة المرحلة الدقيقة التي يمر بها لبنان وتغير المزاج الشعبي والثورة والتغيير.

وفي هذا الاطار لفتت الكاتبة والصحافية فتات عياد في حديث إلى موقع "الديار" بأن ما حصل أمس الأربعاء خلال انتخابات نقابة المحررين هو رد فعل طبيعي.

وقالت "نحن صحافيون لبنانيون مستقلون أحرار، ندرك تماما ما وصلت إليه حال النقابة اليوم، فنحن غير تابعين سياسيا أما النقابة فهي تنبثق من الأحزاب وتتبع السلطة، وللأسف فقد أصبحت "السلطة الرابعة" شريكة للمنظومة الحاكمة ومرتهنة، وبدلا من أن تكون رأس الحربة للدفاع عن عمالها وجنودها ومنتسبيها فقد أصبحت خاضعة لأنظمة الدولة البوليسية التي نعيش فيها اليوم".

وختمت "لأن جدول النقابة "مسكر بوجنا ومش قادرين ننتسب" فقد رفعنا الصوت عاليا".



الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

بهاء الحريري في قصر قريطم