اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

 عقد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، لقاء حواريا مع منظمة الشباب التقدمي، في حضور رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب تيمور جنبلاط وأمين سر عام الحزب ظافر ناصر ووكيل داخلية الشوف عمر غنام، بمشاركة عدد كبير من مسؤولي الخلايا والمكاتب في المناطق والجامعات.

بداية دعا الأمين العام للمنظمة نزار ابو الحسن الشباب إلى أن يكونوا "على قدر الثقة والمسؤولية وجاهزين للتحدي ومستعدين لكل الاستحقاقات، وحاضرين دوما من أجل قضايا الشباب وهموم الوطن والناس".

ثم حيا جنبلاط المسيرة التي أقامتها المنظمة أمس رفضا للتعطيل ولتوجيه الدعوة للحكومة لإعادة اجتماعاتها وإقرار البطاقة التمويلية وغيرها من الإجراءات المعيشية الملحة. ودعاها إلى أخذ المبادرة في مختلف المجالات والقطاعات، مشددا على "أهمية دور الشباب ومركزيته ومحوريته".

وردا على سؤال، جدد دعوته إلى إصدار البطاقة التمويلية، مطالبا بإعطائها بالدولار. وركز على أن "الأهم اليوم إعادة تفعيل عمل الحكومة".

وشدد على "أهمية توفير مقومات الصمود ودعم الناس، ومقاربة رسمية جدية في العمل مع الجهات المانحة لتوفير الدعم والمساعدات، وملف الطبابة والاستشفاء، والدعم الاجتماعي". ودعا إلى "إعطاء الأساتذة المساهمة التي أقرها لهم وزير التربية بالدولار أيضا". وطالب الشباب ب "الانفتاح والتعاطي مع الجميع وتفعيل العمل الشبابي واستكماله".

وكان حوار مفتوح بين جنبلاط والشباب تناول مختلف القضايا والعناوين والملفات. ثم توجه المشاركون من أعضاء المنظمة إلى ضريح المعلم الشهيد كمال جنبلاط حيث وضعوا إكليلا وأضاءوا الشموع في ذكرى ميلاده.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

الأكثر قراءة

لا تغيرات كبيرة في المشهد الرئاسي اليوم... والعين على موقف باسيل عطب كبير يصيب «الحزب» و«التيار»... وبري وميقاتي وجنبلاط لن يتراجعوا الراعي يلتقي ملك الاردن ويوجه كلاما لاذعا الى المسؤولين اللبنانيين