اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

جال وزير السياحة وليد نصار في مدينة صور، حيث استهل جولته بلقاء النائب عناية عز الدين ورئيس بلدية صور رئيس المحمية حسن دبوق، وعقد ورشة عمل ومؤتمر صحافي في البلدية واستلم المكتب الجديد ضمن خطة اللامركزية السياحية. واطلاق حملة QR-Code، بالاضافة إلى جولة قام بها على المراكز والمرافق السياحية وعلى حارات صور القديمة ودورالعبادة والسوق القديم ومعالم صور الاثرية البحرية والبرية وقوس النصر الرومان وشاطئ محمية صور وعلى مكتب وزارة السياحة في استراحة صور .


وأكد نصار بعد الجولة أن وزارة السياحة ليست مهرجان او مطعم بل انما هناك مخطط توجيهي سياحي للبنان وكل الدول تحسد لبنان عن مرافقه السياحية بمناطقه وان الهدف من الجولة اليوم في صور هو زيارة كل المناطق اللبنانية والوقوف الى جانب البلديات والقطاع الخاص والمسؤولين للاطلاع على متطلباتهم وذلك ضمن عمل برنامج الوزارة من اجل تطويره.


وقال وزير السياحة: "مدينة صور تتحدث عن نفسها لان لدينا برنامج عم نعمل على تطويره وسيكون كثيرا محدد في اقامة لجان في كل منطقة ونعمل بالتنثيق معا وأهم شيء وضع خطة عمل للنهوض بالسياحة لان صور مثل جبيل وهناك قاسم مشترك بيربط المدينتين التاريخيتن لا سيما لجهة الثقافة والاثار والغرام لانهما رمز التعايش والحضارة والثقافات من واجباتنا في الوزارة ان نضع امكانيات الوزارة , وكما قلت ان الوزارة ليس فتح مطعم اواقامة مهرجان وبالتالي لدينا عمل كبير في الوزارة على الصعيد السياحي بالتنسيق مع وزارت البيئة والثقافة والشباب والرياضة هذه الجولة اولية وتمهيدية وستتبعه زيارات اخرى في المستقبل".


ولفت نصار إلى ان مدينة صور هي مدينة غنية بمعالمها الاثرية وبمرافقها السياحية وهي مدينة ثقافة لبنان على مصغر، آملا ان تكون كل المناطق مثل صور وجبيل لان هذا هو لبنان وتعاونا اليوم مع البلديات والمسؤولين والقطاعين العام والخاص ,واعتقد ان اهم شيء ان يكون لدينا ارادة قوية ومحبة لمنطقته , وبالتالي المحبة هي التي تدفعك ان تعطي باخلاص ومحبة وتضحية للمنطقتك فنحن معكم .


وشدد الوزير نصار على خطة اللامركزية الادارية والسياحية التي اطلقتها الوزارة وجولاته على المناطق هو لافتتاح المكاتب وتعزيزها ضمن الخطة الموضوعة من الوزارة لتعزيز وتطوير السياحة في كافة المناطق اللبنانية.


ولفت إلى ان البلد مفلس يجب ان نعمل من اجل استعادة العافية المالية والاقتصادية في البلد وقطاعنا الخاص مبدع ومنتج ومحب لوطنه بغض النظرعن كل الخلافات السياسية , يجب ان نجتمع جميعا على طاولة من اجل من اجل انماء لبنان.


وردا على سؤال حول لقاء الرئيس الفرنسي ماكرون وولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان قال الووزير :" اللقاء كان ايجابيا جدا للبنان وكنا ننتظره قبل والان سنعمل بكل ايجابية من اجل لبنان. لينتهي بغداء في استراحة صور السياحية".

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

هل يسير "الاشتراكي" و"القوات" بتأمين النصاب لانتخاب فرنجية ؟ التخلّي عن ترشيح معوض غير مطروح حالياً... بانتظار ساعة" الصفر" الرئاسيّة