اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قالت شركة الاتصالات السعودية "إس.تي.سي" الأحد 5 كانون الأول 2021 إن "صندوق الاستثمارات العامة، صندوق الثروة السيادي السعودي، يبيع حصة قدرها 5.01% منها من خلال طرح أسهم ثانوي".


يعتزم صندوق الاستثمارات العامة بيع 100.2 مليون سهم بنطاق سعري يتراوح بين 100 ريال و116 ريالاً للسهم، يتوقع أن تجلب ما يصل إلى 11.623 مليار ريال (3.10 مليار دولار) عند الحد الأقصى للنطاق.


سيتقرر السعر النهائي في العاشر من كانون الأول 2021.

يملك صندوق الاستثمارات العامة حالياً 70% من أسهم شركة الاتصالات السعودية، وهي أكبر مشغل للاتصالات في المملكة، كما تملك شركات تابعة ولها حصص في شركات تعمل في الكويت والبحرين والإمارات العربية المتحدة وتركيا.


كانت "رويترز" قد ذكرت لأول مرة أن صندوق الاستثمارات العامة يعتزم بيع أسهم في شركة الاتصالات السعودية في حزيران 2021، وهو ما أكده لاحقاً صندوق الثروة السيادي.


صندوق الاستثمارات العامة هو المحرك الرئيسي لرؤية السعودية 2030 لولي العهد الأمير محمد بن سلمان من أجل قيادة الاقتصاد بعيداً عن الاعتماد على النفط.


يتبع الصندوق استراتيجية ذات شقين، حيث يقوم ببناء محفظة دولية من الاستثمارات، بينما يستثمر محلياً أيضاً في مشاريع مثل المنطقة الاقتصادية الضخمة المعروفة باسم نيوم.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

الأميركيــون والخلــيجـيون يُريــدون رداً بـ«نعـم أم لا» ومسـاعٍ عراقــية جزائريـة للتهدئة اجــراءات الحــكومــــــة الاجتمــاعيـــة و«الكــهــربــائــية» لــم تــوقــف اضـــراب الـمـعـلـمــيــن و «جــنــــون» الاســـعــار هل يُعلن جنبلاط موقفاً حاسماً من الانتخابات تضامناً مع الحريري والميثاقية؟