اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يبدأ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان, جولة في دول الخليج العربية اليوم الاثنين, وذلك قبل القمة الخليجية السنوية التي تعقد هذا الشهر على خلفية المحادثات الرامية لإنقاذ الاتفاق النووي بين إيران والغرب.

وإن الجولة ستبدأ بسلطنة عمان وتشمل الإمارات والبحرين وقطر والكويت.

وستكون هذه أول زيارة يقوم بها ولي العهد السعودي لقطر, منذ قاطعت الرياض وعواصم عربية أخرى الدوحة في منتصف 2017, في خلاف لم تتم تسويته سوى في كانون الثاني الماضي.

وأشارت العربية إن, "القمة الخليجية ستعقد في العاصمة السعودية في منتصف كانون الأول الجاري.

وكانت السعودية والإمارات, قد بدأتا التواصل مع إيران, في محاولة لاحتواء التوترات الإقليمية في الوقت الذي دارت فيه مباحثات غير مباشرة بين واشنطن وطهران لإحياء الاتفاق النووي.

وفي جولة المباحثات الأخيرة في فيينا الأسبوع الماضي, أثارت القوى الغربية الشكوك في عزم طهران على إنقاذ الاتفاق المبرم عام 2015, والذي ترى دول الخليج أنه معيب لأنه لم يتناول برنامج طهران الصاروخي وشبكة الفصائل الإقليمية التي تعمل لحسابها.

وقد انسحب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب, من الاتفاق عام 2018, وأعاد فرض العقوبات الأميركية على إيران, الأمر الذي دفعها للشروع في مخالفة القيود النووية بدءا من عام 2019 وتنفي إيران السعي لامتلاك السلاح النووي.

وسيبدأ ولي العهد السعودي جولته في اليوم الذي يتوقع أن يزور فيه مستشار الأمن الوطني الإماراتي إيران.

وفي نيسان الماضي بدأت السعودية, محادثات مباشرة مع طهران, ووصفت الرياض المحادثات التي جرت في العراق بأنها استكشافية إلى حد كبير.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

تقارير مُخيفة عن انتشار المخدّرات وارتفاع مُعدّلات الطلاق والفلتان... ودعوات للعصيان المدني عون: نتائج الترسيم أيجابيّة بوساطة أميركيّة... حركة ميقاتي «بلا بركة...» والبخاري: لا مُساعدات دول أوروبيّة: لدمج النازحين السوريين بالمجتمع اللبناني... ومرسوم التجنيس أواخر آب