اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أفادت صحيفة هوليوود ريبورتر بأن فيلم ستيفن سبيلبرغ، قصة الحي الغربي، "ويست سايد ستوري" الحائز على جائزة الأوسكار لن يعرض في السعودية والإمارات وقطر والبحرين وعمان والكويت.

وأشارت الصحيفة إلى أن السعودية والكويت اللتين وصفتا بأنهما الأكثر صرامة في مسألة الرقابة، لم تمنحا الفيلم تصريحا بالعرض، فيما طالبت الرقابة في الدول المتبقية الأخرى حذف لقطات من هذا الفيلم الذي كان مقررا عرضه في جميع دور السينما الكبرى يوم 9 ديسمبر، إلا أن والت ديزني رفضت تلبية الطلب.

وعلى الرغم من أن هذا المبرر غير مؤكد، إلا أن صحيفة هوليوود ريبورتر نقلت عن مصادر إقليمية أن قرار المنع كان بسبب وجود دور لشخصية متحول جنسيا أدته الممثلة إيريس ميناس، وبما أن المثلية الجنسية تعد محظورة بشكل رسمي في جميع دول الخليج، فإن الأفلام التي  تعرض أي إشارات أو قضايا عن المثلية الجنسية غالبا ما تخضع للرقابة.

وتأتي حادثة فيلم "ويست سايد ستوري" في أعقاب، منع عرض  فيلم "الأبديون" في جميع أنحاء المنطقة الشهر المنصرم، على خلفية وجود دور لأول بطل خارق مثلي الجنسية.

وأفيد بأن الأمر ذاته جرى مع الفيلم الجديد "ويست سايد ستوري"، إذ طلبت الرقابة حذف المشاهد غير المرغوبة، ولم تستجب ديزني، إلا أن فيلم "الأبديون" عرض في خاتمة المطاف في دور السينما في الإمارات، ولكن بعد أن أزالت ديزني من النسخة جميع المشاهد "الحميمة".

(روسيا اليوم)

الأكثر قراءة

شيا في عين التينة.. هذا ما أرادته وهكذا جاء رد بري